فایده

سلمى : هذا احسن

مطلق لا إرادياً مد يده لاديم وهو يعطيها بقية المفكات اخذتها وهي واقفه

. وراه شوي

في لحظة انهم مشغولين بالساعه والمفكات ابتعد شوي مطلق عن الدبة وهو

ينزل الولاعه وطاحت من يده بالفرن ما انتبهه لها لكن وقف لما شم ريحة الغاز اللي تسرب من الدبه وضغط باب الفرن عليها مايمدي مطلق انتبه الا انفجرت الولاعه وانفجر معها الغاز اللي تسرب ومن حسن الحظ ان الدبه

مسکره

لما انتبه مطلق ماكان طالع بيده الا يسحب سلمى واديم وهو يحاوطهم بحيث ان الانفجار ما يوصلهم

وانفجرت الولاعه بالغاز واتكسر باب الفرن قطعه قطعه

كان ظهر مطلق للفرن وادیم وسلمى قدامه وصرخوا مع صوت الانفجار والكل ركض على الصوت ودخل هايف وزيد وهم يركضون : مطططلق مطلق من حسن الحظ كان مجرد انفجار بسيط شوي ولا كان كبير ولا له نار كبيره

وبسرعه تصرف زید

وهايف اللي لف مطلق اللي تقطع ثوبه من ورا شوي عشان القزاز لكن

حمدالله ماصار لهم شي : فيكم شي مطلق : لا لا بس خذ البنات

هایف: سلمى فيتس شي

سلمى اللي كانت يدها على ظهر مطلق وجاها شوي قزاز سحبت يدها: لا مافيني شي اديم انتي بخير

اديم اللي انحرجت وخافت من كونها تقريبا قريبه من مطلق بعدت وهي مره منحرجه: لا مافینی شی

فايز اللي دخل : ادييم فيتس شي ادیم خافت: لا لا بخيير

طلعت ادیم مسرعه اما مطلق وزيد وهايف كانو يقفلون الاشياء اللي

ضربت

ابوزيد: وش صار كيف ضربت !؟

مطلق : تسرب غاز وضربت الولاعه زید:حمدالله عدت على خير

ام زيد: مطلق امي فيك شي

مطلق : لا يمه بخير بخييير ابوفايز : حمدالله حمدالله

رجعوا الكل وطلع مطلق يدور سلمى اللي كانت تغسل يدها

وهايف عندها : مب عمیقه صح

سلمى: لا بسيطه

مطلق سحب يدها : لا اشوى بسيطه

زيد اللي جاء هو وحسين: صار فيتس شي

مالي وطن في نجد الاوطنهاWhere stories live. Discover now