‎زيد : اجلس اجلس وش بلاك ماجيت تسلم من قبل

‎حسين: مادريت انك فيه

‎زيد : المفروض انك من قبل هنا حزة غداء وماتغدى مع ابوي حسين: ابوي مايبي اتغدا معه

‎! زيد: اييه عشان انت تفكر وش انت مسوي

‎حسين : ما سويت شي

‎مطلق : حسين ماله داعي تكذب علينا بعد ابوي شايفك بعينه محد قاله

‎حسين اللي كان اصلا مقهور من الطق اللي جاه فا قال بإنفعال : وش

‎اسوي يعني اموت

‎زيد: قصر صوتك وانت تكلم اخوانك اللي اكبر منك هذا اول شي وثاني اتفقنا تترك ذا المخنز وش تبي به راجع له

‎شي مب حسین: مب بيدي غصب علي عجزت اتركه يتعبني

‎مشكله انا اساعدك لكن انت لازم تكون عندك اراده ما عليه تتعب يوم يومين ثلاثه لكن خلاص تفتك منه عمرك كله

‎مطلق : وبعدين قلنا لك لو فيه خير ماسبقتنا عليه

‎زيد: مثل ما قال مطلق

‎هايف: - ناظر امي اللي يروح ليلها وهي تبكي تدعي ربي يفكك من ذا العله زيد: حنا خايفين عليك وعلى صحتك بيدمرك وياكل شبابك وفلوسك وكل

‎: حنا فاهمينك وعارفين وضعك زين لكن ابوي ما يعرف واترك كل شي

‎شي ولو يصير لك شي كلنا بننهبل

‎! حسين اللي ضاق : وش اسوي انا

‎زيد: انا بجيب لك علاج يساعدك بس لازم تقوي نفسك وتساعدنا على نفسك وربي بيفكك ان شاء الله والحين اول مايصحى ابوي تطير له تحب راسه وتعتذر منه واذا سامحك انا

‎بكلمه يعطيك وقت

‎حسين : ابشر

‎هايف دقه بمزح: اقول تبي غداك ولا اكله

‎حسین دفه وهو يسحب الحافظه: انقلع بس من صبح الله ما اكلت شي وانت تطفح

‎علاقتهم هالاربعه مع بعض كبيره وحلوه كثيير ويافرحتهم اذا جاء زيد من

‎المدينه

‎في غرفة محسن

‎اللي كان جالس قدام اصايل وهو يحاول يراضيها : يا بنت الحلال ادحري ابليس وماصار الا كل خير

‎اصايل لفت بغضب وهي تسحب يده حطتها على راسها : تحس ولا ما

‎تحس راسي صار فيه صعرور من اختك عساها الحووول وتقول خيبير ايه

‎ياحبيبي بيصير دامني متزوجتك لو هـي واحد ثاني كان كسر راسها محسن : ماله داعي ذا الحكي وبعدين ابوي هاوشها خلاص اصايل وقفت وهي تشد شعرها بغضب : اص اص تكفى معاد ابي اسمع شي

مالي وطن في نجد الاوطنهاWhere stories live. Discover now