بارت2

34.6K 373 109
                                    

‎دالبارت الثاني

‎في بيت ابوزيد

‎عند البنات كانوا جالسين وهم ياكلون ويسولفون مع ميثي

‎مینی: وينها اصايل نادوها سلمی:خليها تنثبر ماحنا بمنادينها

‎ميثي: لا اله الا الله ليش وش مسويه!؟

‎ريوف : فاتس المصارعه اللي قبل شوي مطاقق بقدور وملاعق وشعور اميثي: لا لا وش السبب

‎قربت سلمى وهي تحكي لها وميثى تضحك؛ يا حليلها خالتي دخلت معكم شريفه:

‎بالكذبه

‎وش تسوي امي تدري ان ابوي لو كشف الكذبه بيكفخنا كلنا

‎ميثي: واصايل هالسامجه متى بتعقل

‎سلمى: اااه ااااه لو ربي يفتح على محسنوه ويفكر مثل مطلق كان بنعيش

‎بسلام

‎شریفه: حرام عليتس لا تشمتين

‎سلمی: ماتشمت بس كود ان ربي يشوف لهالعله دبره ريوف : مطلق غييير مب مثل محسن لللي مستعد يكفخنا عشان ذا العنز

‎كملوا سوالفهم عند اصايل اللي فاقعه قلوبهم

‎وبعد الغداء والقهوه

‎وقف أبو زيد : اجل يا زيد لا تواخذني انا بروح اقيل شوي قبل يجي عمك زيد: ابد خذ راحتك يا ابوزيد

‎راح ابو زيد وكأن المجلس انققلب وصار الجو حلو بما ان ابوزيد له هيبته

‎نط هايف وهو يقرب الدله وجلس زين : ايبيه الحين بمخمخ

‎زيد لف على مطلق : وش بلاه ابوي على حسين

‎مطلق : ابد قاطفه وهو يدخن

‎زيد:لا عاد وماتركه هو

‎هايف: حمااار ذا الولد معلمه مايفهم

‎زيد: ياخي انتم بشويش عليه توه مراهق هایف: ابوى مايعرف مراهق يعرف يخبز وجهه بكف

‎مطلق: المهم انه كفخه لين ما قال اميين وطبعا حسینوه لسان طويل وطرده

‎ابوي

‎زيد: هايف ناده الله يعافيك

‎هايف وقف وهو متجهه للمجلس فتحه وكان حسين منسدح وهو مغطي

‎راسه باللحاف اتجهه له ويرفع اللحاف : حسین قم ادري مب نايم قم زيد

‎سيك

‎حسين سحب اللحاف :وخر بس

‎هايف سحبه بيده وهو يوقفه: اقول امش ابوي مب فيه وبعدين تعال لا يفوتك الغداء ترا يا شينها اذا زعلت وانت جيعان

‎حاول حسين يوخر هایف بس ماعطاه مجال وطلعه للمقلط وتقدم حسين

‎يسلم على زيد

مالي وطن في نجد الاوطنهاWhere stories live. Discover now