Chapter2_اللعنة

6.3K 63 3
                                    

في مكان اخر تضهر من قلب السماء لتسقط بعدها مغشيا عليها في ارض القصر وهي تان من الم السقطة لاتعلم ان الحظ لم يحالفها بس غضب ملكهم وهو اباها الملك سيريس
التف الحراس حولها من جهاتها الاربعه لتحمل بعدها الى داخل ذلك القصر الشاهق

سيلفيا (تستيقظ بعد مده وهي تشعر بالم لا يطاق في جناحها الايسر ولكنها قاومت الالم واستقامت لتسمع الهمسات الغاضبه عند مدخل جناحها اقتربت اكثر واكثر حتى كادت ان تصل الى الباب لترى الباب يفتح على مصراعيه و اباها ينظر اليها بنظرات شلت جسدها ابتسمت بغباء كعادتها عند فعلها لمصيبه ما ): اب بي..... امي اشتقت لكما

الملك سيريس (ينظر الى ملامحها الطفوليه التي تشع برائه وهو يحاول ان لا يسقط في فخ ابنته المشاكسه مره اخرى لن تخدعه هذه الابتسامه مره اخرى يجب عليه ان يكون صارما معها لمصلحتها
جز على اسنانه ليتكلم بغضب ): لقد انتهكتِ خمسة عشر قانون من قوانين المملكة سيلفيا وهذه المره لن تمر بدون عقاب

سيلفيا(تحني راسها باحترام شديد وتحاول ان لا تضهر خوفها اكثر لتقول له بصوتها العذب في محاولة منها للحصول على شفقته و عاطفته): ابتاه تعلم انني لا اطيق صبرا حتى ارى باقي الممالك و لكنك تمنعني بشده من هذا ولا تسمح لي بالتجول الا بين ابناء جنسي ولكن ان كنت ساصبح الحاكمه على الممالك السبعه فيجب علي ان اعرف الشعوب التي ساحكمها وما هي صفاتهم واشكالهم ابي ارجوك ان تفهمني هدفي لم يكن عصيان اوامرك ولكن الفضول وحب الاستطلاع ينهشان كياني ارجوك ان تفهمني فان لم ازر الى الان سوا ثلاث ممالك من بين الممالك السبعه فكيف ستتوقع مني ان احكمها بالعدل وان لا اعلم كيف تبدو اشكالها حتى .... ارجوك اسمح لي برؤية باقي الممالك ارجوك

سيريس(القلق بدا ينهش كيانه على ابنته الوحيده و وريثة عرشه المستقبليه لذا كان عليه ان يحاكمها كملك لا كاب ): انت تتكلمين مع ملكك لا مع اباك الان فانت وباقي افراد شعبي سوا عندي ولا اميز بين احد حتى لو كنت انتِ سيلفيا و انت لن تهربي من العقوبه التي ستقع على عاتقك لذلك انا اعاقبك بعد رؤيتك لاي من هذه الممالك الى حين زواجك

سيلفيا(بصوت به بعض الاعتراض والغضب الطفولي ): ابي

سيريس (يرفع اصبعه في وجهها لاسكاتها ): لم اكمل بعد وانما ستساعدين في اعمال المملكه لمده شهر يا سيلفيا و ممنوع عليك الخروج خارج القصر خلال الشهر القادم وكذلك سوف تكونين برفقة الحراس لمراقبتك الى موعد زفافك

سيلفيا(تكاد ان تبكي ولا تزال تحت تاثير الصدمه كان هذا العقاب ثقيلا جدا عليها)؛ و لكن ابتي ان لست مرتبطه باي شخص الى الان فكيف تمدد العقوبه الى موعد زفافي هذا يعني ان المده غير معلومه وقد تطول لسنين ابتي ارجوك هذا ليس عادلا

سيريس (ينهض عن عرشه ليتوجه لها و هو يرى الحراس يرتجفون بصمت من غضبه العارم ): لقد كنت عادلا ومنطقيا جدا معك والى الان كنت لطيفا ايظا لذلك اذهب وابدئي بما امرتك به والا سوف تزداد العقوبه اضعافا سيلفيا

Legend of the seventh kingdom Where stories live. Discover now