الفصل الثلاثين ﴿الجزء الأول)

7.6K 288 62
                                    

اهلا بك في روايه عشقي ، لا تنسي ذكر الله وأيضا الڤوت

*****************
مرت ساعات كثيره حتي خيم الليل علي مصر ..

كانت عشق تجلس وهي تبكي لأنها تذكرت اخيها التوأم وكانت بثينه تجلس بجانبها وهي تحتضنها قائله :" متعيطيش يا قلبي متعيطيش

عشق :" وحشني اوي وحشني .

بثينه :" ادعيله ربنا يرحمه يا حبيبتي .

عشق :" يااارب ربنا يرحمك يا مراد يا حبيبي

بثينه :" هو مات قريب .

عشق :" لا من زمان اوي من لما كان عندي ٥ سنين بس شُفت واحد فكرني بيه لو كان مراد كبر كان هيبقي نسخه منه

بثينه :" بس خمس سنين مش قليلين انك تفتكري شكله بعد ١٥ سنه ؟

عشق :" لا طبعا مستحيل انساه دا توأمي يعني نصي التاني بابا زي ماكان بيجبله حاجه كان بيجبلي زيه بالظبط دا غير صوره اللي عندي

بثينه :" طب احكيلي شويه عنك يا بنتي بس لو هتدايقي بلاش .

عشق بدموع :" أنا واحده كنت عايشه حياتي حلو اوي اوي وكنت مبسوطه لحد ما في يوم وليله لقتني عند ستي وبابا هناك فسألته فين مامي ومورا (مراد) قالي انهم عملوا حادثه صغيره وانهم طلعوا فوق عند ربنا واني مش هشوفهم تاني ، دخلت في حاله نفسيه لاني كنت بحبهم اوي ومتعلقه بيهم وخصوصا مراد مكناش بنعمل حاجه غير مع بعض لدرجه لما كنا بنتعب بنتعب مع بعض ما هو اخويا بقا وفي لمح البصر كدا ملقهوش جنبي واني بقيت لوحدي ، طب ماما فين وفين حنيتها ولهفتها عليا لما كنت بتعب ولما تزعقلي عشان مش برضي آكل غير مع مراد ويوم العيد لما تجبلي لبس كتير وبابا ، بابا اللي اتغير من ساعتها ومشوفتش حنيه بعد كدا بس كنت متأكده انه بيعمل كدا عشان حاجه لسه معرفتهاش تخيلي انه مسألش عليا أبدا .

بثينه :" طب لو سأل عليكي ه‍تقابليه ازاي .

عشق :" انا مش ناقصه فراق فأول ما اشوفه هاخده في حضني وادور علي الحنيه اللي جواه يمكن الاقيها واستخبي جوا حضنه واقوله خبيني من الدنيا القاسيه دي يا بابا خبيني منها .

بثينه :" بس بقا قطعتي قلبي ثم احتضنها وهي تقول حبيبتي يا بنتي

عشق :" يااارب طبطب علي قلبي يارب انا محتجاك جنبي ..

عـشق بن الجوهري "من سلسله عشقي" حيث تعيش القصص. اكتشف الآن