chapter 34 : غير متوقع

605 32 51

talia's p.o.v :

تاليا : جاستن لا يجيب , لذا قررت الذهاب إليه بعد

الحفل و بالفعل ذهبت و طرقت الباب و لم يفتحه

نعم أعلم ان ما افعله خطأ لكن لا اثق بشئ ما أكثر من احساسي , اعلم انه ليس علي ما يرام , فتحت الباب بطريقتي المعتادة و نجت ثم دخلت و وجدته فاقد الوعي و مان علي الأرض , هرعت إليه و حاولت ان اجعله يستعيد وعيه لكن بلا جدوى , ثم حاولت ان احمله انه ثقيييل وضعت يده حول عنقي ثم امسكت بخصره و حاولت ان اسحبه إتجاه الاريكة علي الأقل حتي اتصل بالاسعاف قم سقطت من يده .... سيجارة و نظرت إليها جيداً و علمت انها ... مارجيوانا ( مش عارفة هي بتتكتب بالعربي ازاي ) 

" اللعنه "  لا استطيع ان اتصل بالاسعاف فستأتي الشرطة و ان لم تأتي فسيصل الخبر إلي   الصحف و المجلات و هو مصدر الجدل الرأيسي و اعلم كم الأمر مزعج و رغم أنه قرر الاعتزال بشكل مؤقت كي تبتعد عنه عدسات الكاميرات لكن لم تنجح المحاولة

ليس لدي حل آخر , اظن انني سأخسر ظهري اليوم , ثم امسكت ببعده مرة أخري و وصعتها حول عنقي ثم امسكت له و حاولت سحبه خارج المنزل و وقع من قبضتي , لكن لم استسلم , حملته مرة أخري ﻻعم الألم الذي أشعر به في ظهري لكن تابعت

رعم ان المسافة ليست بعيدة أبداً  لكن وزنه ثقيل , ها انا اخرجه من المنزل و كنت ارتجف ربما قد يراني احدهم , اقتحم منزل و اهرجه و هو فاقد الوعي لكن اعلم ان برابن يضغط عليه بشأن مظهره العام من وجهة نظر الإعلام و الجميع يبتعد عنه تدريجياً بسبب انفصالع المتكرر عن سيلينا , و أخيراً دفعته داخل السيارة  ثم قدتها إلي مشفي أعرفه و اثق به

وصلت و اخذوهو تم نقله إلي غرفة و فجأة تجمع بعض الأطباء و الممرضات و بعد دقائق نقلوه إلي غرفة أخري  و تم منع الدخول و لا يوجد اي مكان الجلوس في الطرقات , لكن لم استسلم , انتظرت ما يقرب من ثلاث ساعات  , حقاً اسعر بالم في جميع أنحاء جسدي

ظهري يؤلمني من حمل وزن و قدمي تؤلمني من كثرة الوقوف و أشعر بالم في جميع أنحاء جسدي و الم في رأسي ثم أخيراً خرج الطبيب ليقطع شرودي

الطبيب :"  تناول كمية كبيرة من المريجوانا و تعرض إلي نوبة قلبية لكن حمدا لله تم السيطرة على الوضع في آخر لحظة , شكراً لك سيدتي

سيبقى في العناية أسبوع و من ثم سأفحصه ان كان يستطيع الخروج ام لا "

تاليا :" حسناً  , سأذهب لاراه " لكن الطبيب اوقفني

الطبيب :" أين انت ذاهبة انها عناية مركزة و ليس مقهي .. ممنوع الزيارة لمدة يومين و عند فتح الزيارة لها مواعيد  ساعتين باليوم فقط انه مريض و يحتاج إلي الراحة "

تاليا : امسكت معصمه بقوة ثم دخلت غرفة جاستن ثم اغلق الباب و من ثم اقتﻻبت منه و دفعته نحو الحائط ثم امسكت بعنقه بعد ان شبثت معصمه " اسمع أيها الطبيب , لن يدخل له احد سواي في اي موعد أريده

one more chanceاقرأ هذه القصة مجاناً!