For every story tagged #WattPride this month, Wattpad will donate $1 to the ILGA
Pen Your Pride

ch 5

22K 830 297

يدخل لوي و هاري المنزل بهدوء تام يأخذ لوي نظرة سريعة والده ليس هنا.. وها هو يظهر وليام و ملامح الغضب تزود وجهه "  لوي من اين حصلت علی رقمها ؟ " صرخ وليام بشكل ما ارعب لوي قليلا

بينما هاري متوجه الی المطبخ

" ابي لم اعد صغيرا هذا كيفي ! " تهجم لوي

" قلت لك لا تعد للمنزل اذا كنت تريدها ! "

" لما تفعل ذلك لي ؟" قال لوي بيأس

" انه من اجل مصل-" " مصلحتي صحيح تذكرت "

يدهل لوي لغرفته و بغلق الباب بقوة

يستلقي علی سريرة كل تفكيرة حول' لماذا لا يزال يعامل كطفل ؟' 

الامر مزعج جدا لذلك كان حالة الوحيد هو ان يتصل بجيمي ليرفه عن نفسه قليلا

و بالطبع جيمي يدخل السعادة للوي لجعله ينسی كل شي و قد وعده بإعطائه الرقم مره اخری .

يتجه هاري نحو باب الغرفة الذي تصدر منه ضحكات لوي

يطرق الباب " ادخل" يفتح هاري الباب ليجد لوي يجلس علی معدته و بيده الهاتف و ورقه يكتب عليها كلمات لا اهمية لها " العشاء لوي "

" لما طهوته ؟ "

" لست انا والدك من اعده "

" لا اريد "

يخرج هاري من الغرفة بهدوء

و ينهي لوي الاتصال و يأخذ منشفته ليستحم .

هاري يغسل الاطباق و وليام يتصفح الجريدة فجأة تقطع الكهرباء و يصبح المنزل هادئ فقط صوت لوي وهو يلعن و يشتم داخل الحمام

يتصل هاري علی علی جاره  و قد قال له ان الكهرباء انقطعت في كل الحي يغلق هاري الهاتف و يتنهد

" هاري " يصرخ لوي من الحمام

" ماذا ؟ "

" اريد هاتفي ستجده في غرفتي علی السرير اعتقد "

يزفر هاري الهواء و يدخل غرفة لوي رائحة لوي في كل الغرفة تجعل هاري يتتفس براحه.

يصل الی السرير و يزيح البطانية ببطء ليظهر الهاتف يأخذه ليجد ثلاث اتصالات بإسم "حبيبي "   هو يجد جيمي حبيبه  مقرفا بعض الشيء رغم عدم معرفته .

يتحرك بسرعه و يخرج ليعطي لوي هاتفه " شكرا " هذا كل ما يقوله لوي حين ياخذ الهاتف .

تمر عشر دقائق تقريبا حتی يخرج لوي من الحمام ليجد الطريق معتم تماما و لسوء الحظ يجد هاري امامه بنور هاتفه  " ماذا ؟" يسأل لوي

" اريد الحمام ؟"

" لا يه-" قدماه تفترق بشكل عشوائي ليعود ظهره الی الامام و يسقط لولا ذراعا هاري التي التقطه بطريقة غير متوقعه .

something || Larry stylinson !اقرأ هذه القصة مجاناً!