ⓝⓘⓝⓔ

924 85 19
                                    

move - taemin
















"كيفَ قدمَ سان هاهُ؟ اتَتلاعَبُ بأعصابِي ايُها الدنِيء ، تبدُو صبيًا جميلًا لذَا توَقف عن كونَكَ سيء و اجِبنِي"

هتَف دُو جِيهَان الَذي كانَ بغُرفةِ سان الَذي بقو وويُونق بها ، مثبتًا اياهُ علَى بابِ غُرفتهِ ، بينَما كانَ نيرُو لا يتوَقفُ عنَ المُواءِ وخَدشِ دُو جيَهان

"اترُكني..انتَ تُؤلمُنِي..." همَس وويُونق بتألُمٍ ، دفعُه دو جيهَان اكثرَ وهمَس:"اجِبنِي ايُها الطفلُ الجميَلُ...و الا اخذتُ الاجاباتَ بطُرقٍ اخرَى"

وبدَأ بتمريرِ يدهِ على جسدِ وويُونق الَذي بدأَ بالأستسلامِ للبُكاءِ و محاولةِ ابعادِ جيهَان الا انَ الاخرَ كانَ اقَوى منهُ

تمكَن منهُ ومَزقَ قميصهُ كاشفًا جسدهُ الصَغيرِ ، جاعلًا اياهُ اضعَف ، اقترَبَ دو جيهان بينمَا يلمِسُ جسدَ وويُونق..

"جميلٌ جدًا...سهلٌ انَ يتمَ استجوابُكَ مع هذَا الجسدِ النَحيـ.." اردَفَ دُو جيهَان ولكنهُ تمَ مُقاطعتهُ عندما تم سحبهُ للخلفِ..

لكمةٌ حصَل عليهَا وجهُ دو جيهَان دقيقُ الملامحِ من قبلِ سان الَذي ظهرَ فجأةً ، كانَ الغضبُ يُسيطِرُ عليهِ..

عيناهُ المُخيفةُ المائلةُ للآحمرارَ ، كررَ لكمهُ مرارًا وتكرارًا مفرغًا غضبهُ منذُ ان رأَى كل ما فعلهُ دُو جيهان لوويُونق

"انصرِف الان...سنتحدثُ لاحقًا ايُها اللعين.." همَس سان ثُم فتحَ البابَ ودفعهُ للخارجِ ، نظرَ دو جيهان لهُ وهمَس:"انتظرُكَ"

هرَع سان لوويُونق ولكنهُ وقَعَ جاثيًا ، كانَ ولازالَ متعبًا ، مرَ اسبوعانِ وهُو بجسدِ نيرُو ، لا يتغذى سوى طعامَ القطط سيءِ المذاقِ

"س-سان.." همَس واقتربَ نحوَ سان بقلقٍ ، نَظرَ لوجههِ المُرهَقَ ، آلافُ الاسئلةِ تدُورُ برأسِ وويُونق ، كيفَ عادَ ، لما هُو ضعيفٌ ، مالَذي يحدُث؟

"هل فعَلَ لكَ شيئًا؟..." همَس سان بينَما عيناهُ تجُولُ علَى جسدِ وويُونق ، خَجِلَ وويُونق من ذلكَ نوعًا ما لكنهُ لم يكترِث

اقترَب من سان وعانقهُ بقوةٍ بينمَا يبكِي بخفةٍ ، بادلهُ سان ذلكَ وهمَس:"سأشرحُ لكَ كُل شيءٍ وويُونق ، اعرنِي وقتًا..."

"سان انتَ لستَ بخيرٍ...سأضعُكَ هُنا ، لا احدَ في المنزلِ الان ، سأغلقُ الابوابَ وآتِيكَ بشيءٍ تتناولهُ سانِي.." اردَف وويُونق بقلقٍ وخرَج من الغُرفةِ

ارادَ سان ايقافهُ لكنهُ فعلًا يحتاجُ لشيءٍ لتناولهِ ، اخذَ نفسًا عميقًا ثُمَ نَظرَ لخصرهِ حيثُ كانَ مُتأذٍ بشدةٍ..

كانَ افضلُ شيءٍ انهُ في غُرفتهِ فيتمكُن من ارتداءِ ملابسٍ افضَلَ ومريحةٍ ، عادَ وويُونق بالوَقتِ الَذي كانَ سان بهِ محدقًا بجُرحِ خصرهِ

انزَل سان قميصهُ واستدارَ لرُؤيةِ وويُونق مرحبًا بهِ بأبتسامةٍ ، وضَعَ وويُونق الطبقَ وهتَف:"لتأتِي الى هُنا سان.."

قَدِمَ سان وجلَس قربَ وويُونق الَذي كانَ يُقدمُ الطعامَ لهُ ، جلَس سان امامهُ وهمَس:"تناولَ هذَا...ليسَ ساخنًا جدًا"

بينما يُقربُ الطعامَ لهُ ، تنَاولَ الطعامَ من يدِ وويُونق بسعادةٍ ، احبَ ذلكَ الشعُورَ الدافِئَ جدًا ، يُحبُ ان وويُونق هُو من يشعرُه بذلكَ..

امسَكَ سان بيدِ وويُونق وقبلَ باطِنَ كفِ وويُونق برقةٍ تُذيبُ وويُونق بشدةٍ ، ابتَسمَ وويُونق وهمَس:"سانِ...املكُ الكثيرَ لقولهِ لكَ...لا تختَفِي ارجُوك"
















"لكن..عليَ ذلكَ..."



















_________________
ميو كيفكم

𝐍𝐄𝐑𝐎 | ☂︎حيث تعيش القصص. إكتشف الآن