ⓞⓝⓔ

2.6K 135 43
                                    

dazzling light - ATEEZ















"انتَ تتنَكَرُ هكذا كُل هالُوين الا تمَل؟" هتَف بينمَا يعبثُ بشعرهِ الزَهرِي الطَويل ، مُرتمِي بتمَللٍ على الاريكةِ بجانِب صديقهِ

"ما المُشكلةُ بهارِي بُوتُر هيُونجِين ، على الاقَل لَن اُضَيعَ اموَالِي بشراءِ زيٍ جديد كُل عامٍ" هتَف وويُونق بينما يعبَثُ بجهازِ التحكُمِ ويُقلبُ تلكَ القنواتَ

نَظرَ هيُونجِين لهُ بأستهزاءٍ مُردفًا:"انتَ هارِي بُوتر كل عامٍ لأمتلاكِك الوشاحَ خاصتهُ صدفةً ، ونظارتُكَ الَتي ليسَ بها زُجاجٌ حتى.."

ضَحكَ وويُونق على تلكَ الحقيقَةِ ثُم نَظر لصديقهِ واردَف:"هل ستَختارُ زيًا لِي اذًا؟.." فيبتسمُ الاخرُ ويَهتفُ:"دع ذلكَ مسؤوليَتِي وو ، سأجعلُك الاكَثرُ اثارةً.."

"توَقف عن لمِس وجِهي هذا مُريب" هتَف وويُونق مبعدًا يدَ هيونجِين الَذي كانَ يُمازحهُ فقَط ، استقامَ كليهُما متجهِينَ لشراءِ ازياءِ الهالوين لهذَا العام..





بالوَقتِ ذاتهِ ، سان الَذي لا طالمَا احبَ ان يظَل في غُرفتهِ المُظلمةَ برفقةِ قِطهِ الاسَوَد ، يعتبرُه صديقهُ ، كُل شيءٍ كانَ بالنِسبةِ لهُ

بينمَا سان مُستلقٍ علَى سريرهِ الكَبيرَ ، يصعدُ قطهُ ويبقَى بجانبهِ ، يبتسمُ سان ويبدأُ بالتربيتِ علَى فرُوهِ الاسوَدِ اللامِع..

كانَ غريبٌ اقتناءُ ذلكَ القِط ، كونَهُ وجدهُ منذُ عدةِ اعوامٍ مُتأذٍ بالقُربِ من حديقةِ منزلٍ ما ، كانَ ذلكَ يومَ الهالُوينِ ، فقَد عبثَ الصغارُ بذلكَ القِط

اخذهُ سان واعتنَى بهِ ، وعندَ قدُومِ هذَا الهالُوينِ ، سيُكملُ معهُ عامَانِ منذُ اقتناءهِ ، احبهُ سان بشدةٍ لتمَيُزهِ بشيءٍ ما..

يشعُر سان كما لُو انَ هذا القِط يفهمُه عندما يتحدثُ اليهِ ، لم يكُن كالقِطط العاديةَ انما كانَ مميزًا جدًا..

"نِيرُو...مَر عامَانِ فعلًا ، هل انتَ سعيدٌ برِفقَتِي؟.." همَس سان بينما يُربتُ على قطهِ الَذي يستمرُ بالمُواءِ بطريقةٍ لطيفةٍ ، كما لُو انهُ يُجيبهُ بنَعم..

"لنَبقَى معًا للأبَدِ نِيرُو...انتَ افضلُ صَديقٍ ل'سان" هتَف سان بينمَا يضعُ جبينهُ ضد رأَسِ نيرُو بلُطفٍ ..

صُوتُ رَنينِ هاتفهِ اخذَ انتباههُ فوَضعَ نيرُو جانبًا واعتدَل لألتقاطِ هاتفهِ ، ليقرَأ اسمَ جهَةِ الاتصالِ فيَجِدُ انهُ صديقهُ تَشان

ابتَسم سان واخذَ يُجيبُ ذاكَ الاتصالَ مُبتدِئًا:"مرحبًا تشانِي.." ثُم يستمعُ لترحيبِ الاخرِ والامرِ الَذي اتصلَ من اجلهِ

"حفلُ هالُوين؟...لا اعرفُ الكَثيرَ من جامعتنا...انتَ وعددٌ بسيط فقَط.." هتَف سان فورَ اقتراحِ تشانَ لهُ بحضُورِ حفلٍ ما

"ماذا عن وويُونق ايُها المُعجب همم؟..." هتَف تشان مغيظًا صديقهُ الَذي صرخَ:"ياا تشان! انا فقَط قصدتُ.."

"ستأتِي اذًا..لنلتَقي الليلةَ لتجهيزِ ازياءِنا" هتَف تشان واغلَق الاتصَالَ ، تنهَد سان وبدأَ بالتربيتِ على نيرُو بلُطفٍ..

"اذًا نيرُو...ماذَا ارتَدِي للحفِلِ هذَا؟..." همَس بينما يُدققُ في عينا قِطهِ ، اكمَل:"لا تقلَق لَن اترُكَكَ في المنزِل ، سآخذُكَ معي"

اردَف سان لقِطهِ الَذي يُشعرهُ انهُ يفهمهُ ويُبادلهُ الحديثَ ، تنهَد سان و وضَع نيرُو علَى صدرهِ واردَف:"هل تعتَقدُ انهُ...قد يلاحِظنِي؟.."

بالوَقتِ ذاتهِ قاطعهُ طرقُ البابِ المُزعجِ ، بتَملُلٍ هتفَ:"ادخُل" ليأتِيَ شقيقهُ ويُردف:"المنزلُ فارغٌ حتى بعدَ غد ، والِداي برحلةِ عمل ، اراكَ بعدَ غدٍ!"

"ياا! جُونهِي اينَ ستذهَب؟" هتَف سان فيُجيبهُ الاخرَ:"الحُرية!!" ويَخرُج من المَنزِلِ ، ابتَسمَ سان وعاوَدَ معانقَةَ نيَرُو

"لنَحضى بقَيلُولةٍ سويًا نيرُو..نملكُ الكثيرَ لفعلهِ لاحقًا معَ تشانِ.."














"احقًا تعتَقدُ انهُ قادم؟..." هتَف وويُونق بينمَا يَنظُر لصديقهِ الَذي يختارُ ملابِسًا لزِي وويُونق في الهالُوين

نَظرَ هيُونجِين لوويُونق وهتَف بأبتسامةٍ:"ايُعجبُكَ لهذَا الحدِ؟...لا الُومُك فَهُو وسيمٌ جدًا..شعرُهُ الاسوَدُ ، جسدهُ النَحيلِ.."

"تَوقف! الا تملكُ ذاكَ القاصِرَ الَذي تُحبُه؟" هتَف وويُونق مُغيضًا هيُونجين بالفتَى الشَابِ الَذي هُوَ مُعجبٌ بهِ

"يا! ليسَ قاصرًا..هُو فقَط لازالَ في الثانويةِ..." هتَف هيونجين بينما يبتسمُ فورَ تذَكُرهِ ، ضحكَ وويُونق لرُؤيةِ صديقهِ غريقَ الاعجابِ

"سيكُونُ تعادُلًا لكِلانَا ان قدمَ سَان و أيان للحفلِ.." هتَف هيُونجين متخطيًا وويُونق الَذي يشعُر بالأحراجِ..

"اعلمُ انكَ معجبٌ بهِ وو ، تحرك ليسَ امامَنا اليومُ بطُولهِ" هتَف هيُونجين لوويُونق شارِد الذهِنِ..









الاعجابُ كانَ بدايةً فقَط..



















__________________
امم كيفكم نجوم! اتمنى لكم يوم حلو مثلكم

سو يب وي ستارت نيرو ، اتمنى تكون حلوه وكذا خفيفه بسيطة وتعجبكم ، مره شكرًا لكُم..

30dec2020

𝐍𝐄𝐑𝐎 | ☂︎حيث تعيش القصص. إكتشف الآن