Previous Page of 141Next Page

الزلزال

spinner.gif

المقدمة

هذا الكتاب:

يتجه بنحو مباشر إلى الشعب العراقي وإلى المعنيين بالقضية العراقية من سياسيين وعسكريين وباحثين محاولاً رسم خطوط الحدث الكبير بالوقائع والأحداث التي أسهم فيها الكاتب في ضوء مسؤولية العسكرية آنذاك. من بالغزو تلعسكري العراقي للكويت في 2 أب 90، كيف وقع أهم الأحداث والفعاليات العسكرية، موقف الضباط والجنود والعراقيين، قصة الانسحاب المأساوي! كيف ومتى وأين اندلعت شرارة الانتافضة الشعبية في آذار 1991 وكيف واجهها النظام العراقي؟ وما موقف الجيش العراقي، الحرس الجمهوري، الحرس الخاص ومنظومات الأمن والاستخبارات منها! كيف سحق جنازير الدبابات الحرس الجمهوري العراقي عظام المنتفضين الثوار! مفاوضات صفوان وموقفها من الانتفاضة! الموقف العربي والخليجي، الايراني والعالمي من الانتفاضة! حقائق وحوادث مثيرة، مستقبل الحكم في العراق. وقد تضمن الكتاب كذلك (300) اسماً لشخصيات عراقية عسكرية وعشائرية وسياسية ذات صلة بالأحداث.

المؤلف في سطور:

نسب إلى عشيرة (المجمع الصوالح) من قبيلة بني جميل في العراق. مواليد بغداد 1952. بكالوريوس وماجستير علوم عسكرية الكلية العسكرية العراقية الدورة (50) لسنة 74 كلية الأركان العراقية الدورة (50) لسنة 85. دبلوم قيادة / الأكاديمية العسكرية السوفياتية. بكالوريوس "علم الاجتماع" جامعة بغداد. دبلوم جامعة البكر للدراسات العسكرية العليا. آمر كتيبة دبابات في الحرس الجمهوري. آمر لواء مدرع / آمر لواء آلي رئيس أركان الفرقة المدرعة السادسة في حرب الخليج. ضابط ركن في مقر الفيلق الرابع. مدرس في كلية القيادة. ضابط ركن في رئاسة أركان الجيش. رئيس اركان الفرقة الآلية الأولى. أعلن معارضته للنظام الحاكم العراقي في تشرين الثاني 1995.

¦ ¦ ¦

 

الاهـــــداء

إلى ابن العراق البار الذي أسقط حاجز الخوف برصاصة..!! 

إلى الجماهير وهي تتقدم بعنفوانها الطري، لـترسم ملامح الوطن الجديد.. 

إلى الذين يرومون الحقيقة واضحة، ويبحثون عن شتاتها المتوزع في ذاكرة الجميع ...

نجيب الصالحي

الفصل الأول

البداية الساخنة ..!

رن جرس هاتف منزلي في بغداد حوالي الساعة الرابعة فجر الثاني من آب 1990، وكان صوت المقدم زكي يحيى مقدم اللواء المدرع / 16 يأتيني عبر الهاتف ويبلغني أمر قيادة الفيلق الثالث بوجوب قطع الإجازة والالتحاق فوراً، حيث كنت اشغل منصب آمر اللواء، لحظتــها لم يتسن لي أن أعرف ما حدث بالضبط، ولكن بعد بضع ساعات كانت نشرات الأخبار الصباحية تحمل نبأ احتلال العراق لدولة الكويت ... ‍!! 

... يا للمفاجأة .. !! 

هذا ما رددته مع نفسي بصوت خفيض، لكن ما العمل في تلك اللحظة وما الذي أفعله؟ يجب أن أحزم أمري وأتوجه نحو البصرة حيث يكون عملي، وهذا ما تقتضيه الأوامر والمقررات العسكرية في مثل تلك الأمور. 

وصلت ظهيرة ذلك اليوم مقر اللواء، وقتها كانت الأوامر قد صدرت بالتحرك نحو الحدود. 

في ظهيرة اليوم التالي دخل اللواء المدرع / 16 وهو أحد تشكيلات الفرقة المدرعة السادسة الأراضي الكويتية وكان تسلسله الثالث بعد اللواء المدرع /30 ولواء المشاة الآلي /25، وبذلك تكون الفرقة أول تشكيل يدخل الكويت بعد قوات الحرس الجمهوري، ثم وضعت الفرقة بكاملها بأمرة تلك القوات.

Previous Page of 141Next Page

Comments & Reviews

Login or Facebook Sign in with Twitter
library_icon_grey.png Add share_icon_grey.png Share

Who's Reading

Recommended